مدارس فلسطين تحيي ذكرى الثورة الجزائرية
مدارس فلسطين تحيي ذكرى الثورة الجزائرية

 

على وقع النشيد الفلسطيني والجزائري أحيت مدرستا هواري بو مدين بمحافظة رام الله والبيرة والجزائر في قطاع غزة، اليوم ذكرى انطلاقة الثورة الجزائرية؛ تأكيداً على الوفاء لهذه الثورة والمواقف المشرفة للجزائر شعباً وقيادةً.


وفي مدرسة هواري بو مدين شارك وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكي ممثلاً عن رئيس دولة فلسطين، ورئيس جمعية الأخوة الفلسطينية الجزائرية أسعد القادري، ومدير عام النشاطات الطلابية صادق الخضور، ومدير عام العلاقات الدولية والعامة نديم مخالفة، ومدير تربية رام الله والبيرة باسم عريقات، وأسرة الوزارة والتربية وأهالي الطلبة والهيئة التدريسية للمدرسة في هذه الفعالية.


وشدد صيدم في كلمته على عمق العلاقات التاريخية الممتدة بين الجزائر وفلسطين، مؤكداً أن الاحتفاء بالثورة الجزائرية يبرهن على روح الوفاء الأصيل لهذه الثورة ونضالات الشعب الجزائري الشقيق وتضحياته ووقوفه هو وقيادته إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته.


وأكد صيدم أنَّ إحياء ذكرى الثورة الجزائرية اليوم يمثل رسالة تربوية مفادها أن طلبة فلسطين يجددون الوفاء لذكرى ثورة عظيمة حملت عديد القيم الإنسانية والوطنية السامية، لافتاً إلى أَّن إحياء هذه الذكرى في رئتي الوطن وبالتوقيت ذاته يدلل على روح العمل التربوي الوحدوي والرغبة في توصيل صوت الطلبة الفلسطينية إلى العالم، مردفاً: "نقول للجزائر وشعبها العزيز كما يقولون عنا دائماً، نحن مع الجزائر ظالمةً أو مظلومةً".


من جهته، أكد زكي أن الجزائر كانت وما تزال نموذجاً مشرفاً للنضال والتحرر والخلاص من المحتل، معتبراً أنَّ الثورة الجزائرية شكلت نبراساً للشعوب المقهورة والمظلومة والمدافعة عن حقوقها المسلوبة وعلى رأسها الشعب الفلسطيني، وحيا زكي وزارة التربية وقيادتها على خطواتها الساعية إلى تطوير التعليم وإحداث نقلة نوعية شاملة على صعيد التعليم.


من جانبه أكد القادري أهمية إحياء هذه الذكرى في مدارس الضفة والقطاع، الأمر الذي يعكس معنى الإخلاص للنضال الوطني ولذكرى ثورة ما تزال ملهمة لحركات التحرر في مختلف أنحاء العالم، متطرقاً إلى النشاطات والفعاليات التي تنفذها الجمعية واهتمامها بتوفير خدمات للطلبة الفلسطينيين خاصة من خلال التعاون مع وزارة التربية والتعليم العالي.
وتضمنت الاحتفالية عديد الفقرات الفنية والتراثية التي قدمها الطلبة من كلتا المدرستين.