التربية تطلع وفداً المانياً على انتهاكات الاحتلال بحق مدرسة بيت عور الفوقا
التربية تطلع وفداً المانياً على انتهاكات الاحتلال بحق مدرسة بيت عور الفوقا

أطلع وكيل وزارة التربية والتعليم د. بصري صالح، اليوم،... عضو البرلمان الألماني ووزير البيئة والمحافظة على الطبيعة السابق يورغن تريتن والوفد المرافق له، على الصعوبات التي تواجه طلبة ومعلمي فلسطين عموماً، ومدرسة ذكور بيت عور الفوقا الثانوية في مديرية رام الله والبيرة خصوصاً؛ والتي تعاني كثيراً جراء انتهاكات الاحتلال المتواصلة، إذ تقع المدرسة بمحاذاة إحدى المستوطنات، إضافةً لإحاطة جدار الضم والتوسع بها.
جاء ذلك خلال جولة ميدانية للمدرسة، أجراها الوكيل صالح برفقة الوفد الألماني، بمشاركة طاقم من الوزارة ومديرية تربية رام الله والبيرة.
وقال صالح إن هذه المدرسة تمثل نموذجاً للمدارس الصامدة في وجه الاحتلال والمستوطنين وانتهاكاتهم، وهي أيضاً تتميز بمواءمتها للبيئة، مشدداً على الأهمية التي توليها الوزارة لدعم هذه المدارس المستهدفة، خاصةً في المناطق المسماه "ج".
وأشار الوكيل إلى أن الوزارة وفّرت حافلة للطلبة لضمان وصولهم الآمن إلى المدرسة؛ بتمويل من الجهات المانحة بما في ذلك الدعم الألماني عبر سلة التمويل المشترك، معبراً عن شكره للحكومة الألمانية لدعمها المتواصل لقطاع التعليم الفلسطيني.
من جهته أكد تريتن، اهتمام ألمانيا بمواصلة دعم التعليم في فلسطين، خاصةً في المناطق التي لا يستطيع الطلبة والمعلمون فيها أن يصلوا مدارسهم بأمان.
واستعرضت أسرة المدرسة الانتهاكات التي تتعرض لها، مؤكدةً على ضرورة وضع حد لانتهاكات الاحتلال المتواصلة ولجمها؛ لضمان حق الطلبة بالتعليم في ظل بيئة آمنة، داعيةً لحماية المدرسة وتعزيز صمودها